Make your own free website on Tripod.com
  محطات في حياة زايد

 

Home
محطات في حياة زايد
زايد قول وفعل و زايد قاهر الصحراء
من أقوال القائد
Photo Gallery
عني

 

محطات في حياة زايد   

 

 

تولى الشيخ زايد حكم العين ١٩٤٦ ولم تكن ندرة الماء والمال وقلة الامكانيات حجرة عثرة أمام تطوير مدينة العين. فوضع خطة دقيقة ذات هدفين لاستثمار مواد مدينة العين.

 ١٩٥٩ تم افتتاح أول مدرسة بالعين تحت اسم ،المدرسة النهيانية. وانشاء سوقا تجارية في العين. انشاء شبكة طرق ومستشفى واحدة جامعة جسد ما كان يحلم به إلى حقيقة واقعة. ثم بدأ التعرف على العالم الخارجي بأول زيارة له إلى بريطانيا عام ١٩٥٣ ومنها إلى باقي الدول فزار أمريكا ولبنان والعراق ومصر وسوريا والهند وإيران.

ومضى زايد على طريق الاصلاح, ولكي يضمن لأهل المنطقة الشرقية حاجاتهم, وينعش الحركة التجارية هناك أنشأ سوقا تجارية في العين, ولم يترك ميدانا من ميادين الاصلاح دون أن يطرقه, ولا بابا لتطوير أبنائه المواطنين دون أن يفتحه, حتى عرف بأنه رجل الاصلاح الكبير. وكانت كل هذه الاصلاحات والانجازات تبشر بأن ،زايد، هو الرجل الموعود لحكم امارة أبوظبي, وانه الأمل المدخر.

 لكنه هذه المرة أيضا, وللحقيقة والانصاف لم يكن يفكر حتى الآن في ذلك الدور.

 وأذكر هنا ان الباحث والمؤرخ ،كلارنس مان، الذي زار المنطقة الشرقية, وحضر مجالس الشيخ زايد قد ألف كتابا بعنوان ظهور امارة أبوظبي, تنبأ فيه وكان ذلك عام ١٩٦٤م, بأن يكون الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان هو الحاكم القادم للامارة.. إذ يقول: ،إن الشيخ زايد بن سلطان هو الرجل القوي في منطقة العين وضواحيها, ومن هنا امتد نفوذه إلى أرض الظفرة. وان البدو ليحترمونه, وقد كرس الشيخ زايد المال القليل الذي توافر لديه للقيام باصلاحات في منطقة البريمي, ويرجع إلى الشيخ زايد فضل بسط نفوذ أبوظبي على البادية, ويرشحه كل هذا إلى جانب عدالته, وروحه الاصلاحية, وقدرته السياسية, إلى أن يكون رجل البلاد المنتظر في امارة أبوظبي، .

واجتمعت عائلة آل نهيان واستقر رأيها بالاجماع على زايد لتولي السلطة في أبوظبي وذلك صباح يوم ١٩٦٦/٨/٦. أهم اجراء اتخذ بعد توليه الحكم وفي سبيل تطوير امارة أبوظبي: ارساء قواعد الإدارة الحكومية وتنظيمها على أسس عصرية. تنفيذ مشروعات سريعة وأخرى طويلة الأجل في شتى أنشطة الحياة. كما أصدر سموه مرسوما يستهدف تطوير ديوان الحاكم. اعداد أول ميزانية في تاريخ أبوظبي.

اعتمد أول خطة لاعمار البلاد يتم تنفيذها على مدى خمس سنوات تبدأ عام ١٩٦٨.

وانقلبت أبوظبي التي كانت نائمة في أحضان الرمال قبل أن يأتي زايد إلى أكبر ورشة عمل في كل اتجاه. وأصبح هدير الآلات أغنية البلاد, والعمل نشيدها, وانتقل الآلاف من الأكواخ إلى البيوت الصحية النظيفة, وامتدت الطرق الحديثة فوق رمال الصحراء, ودخلت المياه العذبة والكهرباء إلى كل بيت, وانتقل التعليم من نظام ،الكتاتيب، إلى المدارس العصرية, وانتشرت المدارس على اختلاف مراحلها في كل بقعة من البلاد, وفتحت عشرات الفصول الجديدة لمحو أمية من فاتهم قطار التعليم,

 وبدأت العيادات في تقديم خدماتها الطبية للبدو في الصحراء, بعد أن حرموا من الرعاية الصحية طويلا, ونجحت المسيرة في تعويض قرون من التخلف والجمود, وفتحت حضارة القرن العشرين ذراعيها لتستقبل هذه الأمة التي يقودها زايد.

Home | محطات في حياة زايد | زايد قول وفعل و زايد قاهر الصحراء | من أقوال القائد | Photo Gallery | عني

This site was last updated 04/06/04